أهم الأنباء

المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة تنظم منتدى دعم التجارة العربية الإفريقية

المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة تنظم منتدى دعم  التجارة العربية الإفريقية

تنظم المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة(ITFC) عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية والوزارة المكلفة بالصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية للمملكة المغربية منتدى لإطلاق برنامج دعم جسور التجارة العربية – الإفريقية وذلك يومي 22 و23 فبراير 2017 بالعاصمة الرباط.
وياتي هذا البرنامج استنادًا لأهمية القطاع التجاري باعتباره أداة للنمو الاقتصادي المستدام وأداة لخلق فرص الاستثمار ومكافحة الفقر، و بذل المزيد من الجهود للاستفادة من الإمكانيات التجارية المتاحة بين الدول العربية وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء والتي لا تزال حتى الآن غير مستغلة كما ينبغي. ويهدف برنامج جسور التجارة العربية – الإفريقية إلى تعزيز العلاقات التجارية وتطوير قطاع الأعمال وذلك عن طريق خلق شراكات جديدة بين المنطقتين.
وسيجمع هذا المنتدى و الذي يفتتحه معالي حفيظ العلمي وزير التجارة و الصناعة و الاقتصاد الرقمي للمملكة المغربية الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ووزراء التجارة ومدراء مؤسسات تنمية التجارة ورؤساء غرف التجارة والصناعة والعديد من كبار الشخصيات من دول عربية ودول إفريقيا جنوب الصحراء الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي لمدة يومين متتاليين.
وأكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، المهندس هاني سالم سنبل أن هذا المنتدى سيتيح الفرصة لتسليط الضوء على إمكانيات التجارة العربية الإفريقية وفرص الشراكة بين المنطقتين. كما سيناقش المنتدى أيضا الفرص المتاحة للتجارة والاستثمار وحجم هذه الفرص المتاحة وتنوعها وكذلك السبل لتجميع جهود مختلف الجهات المعنية لتعزيز هذه الفرص واستغلالها.
وسيتيح المنتدى فرصة اجتماع الفاعلين الاقتصاديين المنتمين إلى المنطقة لمناقشة آفاق التعاون وإمكانيات التكامل بين المنطقتين. وستتضمن أعمال المنتدى مجموعة من جلسات العمل من بينها: جلسة وزارية، جلستان حول الشراكة الاقتصادية العربية الإفريقية، التوقيع على ثلاث مذكرات تفاهم، تنظيم سلسلة من الورشات وندوة حول فرص قطاع الأعمال للمشاريع الإفريقية الممولة من قبل البنك الإسلامي للتنمية.
وسيعرض المشاركون بالمنتدى العناصر والآليات الممكنة لتطوير قطاع التجارة بين المنطقتين العربية والإفريقية فيما يخص التمويل واللوجستيك وتأمين المبادلات التجارية وتطوير البنية التحتية وما يمكن تنفيذه في خطة عمل برنامج جسور التجارة العربية الافريقية للسنوات الثلاث القادمة.
وياتي اختيار المملكة المغربية لعقد هذا المنتدى بالعاصمة الرباط إلى تجربته في مجال الشراكة مع دول إفريقيا جنوب الصحراء. كما أنه يدعم المبادرات المتعلقة بالتطور الاقتصادي والاجتماعي لدول العالم الإسلامي، بالإضافة إلى إعطاء الانطلاقة الرسمية لبرنامج جسور التجارة العربية الإفريقية.

مقالات ذات صله