أهم الأنباء

مصر تنشئ مجلسا قوميًا لمواجهة الإرهاب والتطرف

مصر تنشئ مجلسا قوميًا لمواجهة الإرهاب والتطرف

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارا بإنشاء مجلس قومي لمواجهة الإرهاب والتطرف يوم الأربعاء يتمتع بسلطة واسعة لوضع سياسات تهدف إلى “مواجهة التطرف”.
ونشرت الجريدة الرسمية القرار اليوم الأربعاء وأعلن إنشاء المجلس القومي لمواجهة الإرهاب والتطرف الذي “يهدف إلى حشد الطاقات المؤسسية والمجتمعية للحد من مسببات الإرهاب ومعالجة آثاره”.
يتولى السيسي رئاسة المجلس ويضم في عضويته رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء وشيخ الأزهر وبابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية فضلا عن عدد من الوزراء.
ويضم المجلس أيضا رئيس جهاز المخابرات العامة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية علاوة على عدد من الشخصيات العامة. ويعطي القرار الحق لرئيس الجمهورية في ضم شخصيات عامة أخرى إلى عضوية المجلس.
وقال القرار إن المجلس يتولى مهمة “إقرار استراتيجية شاملة لمواجهة الإرهاب والتطرف داخليا وخارجيا” ويقترح “تعديل التشريعات القائمة لمواجهة أوجه القصور في الإجراءات وصولا إلى العدالة الناجزة ولتذليل المعوقات القانونية”.
ويضع المجلس “الخطط اللازمة لإتاحة فرص عمل بمناطق التطرف وإنشاء مناطق صناعية بها ودراسة منح قروض ميسرة لمن يثبت من خلال المتابعة إقلاعه عن الفكر المتطرف” وينسق أيضا “مع المؤسسات الدينية والأجهزة الأمنية لتمكين الخطاب الديني الوسطي المعتدل ونشر مفاهيم الدين الصحيح بالمجتمع في مواجهة الخطاب المتشدد بكافة صوره”.

مقالات ذات صله