أهم الأنباء

السيسي: حان وقت توجيه ضربة قاصمة للإرهاب واستعادة الاستقرار في ليبيا

السيسي: حان وقت توجيه ضربة قاصمة للإرهاب واستعادة الاستقرار في ليبيا

شارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الاجتماع رفيع المستوى الذي نظمته الأمم المتحدة حول ليبيا، والذي شارك فيه عدد من رؤساء الدول والحكومات، من بينهم رئيس فرنسا، ورؤساء حكومات إيطاليا وبريطانيا، بالإضافة إلى فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، وسكرتير عام الأمم المتحدة، ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، وأمين عام جامعة الدول العربية، والمفوضة العليا للشئون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي. وقد ألقي الرئيس السيسي كلمة فى هذه المناسبة، أكد فيها أن ” أي تقييم للتطورات الأخيرة في ليبيا من شأنه أن يوضح بجلاء أن عناصر الحل في ليبيا موجودة ومتوافرة. فلدينا اتفاق سياسي يمثل الأساس الوحيد المقبول لأي تسوية شاملة في ليبيا، وقال السيسي إن “الفترة الأخيرة شهدت تراجعاً ملموساً في نشاط التنظيمات الإرهابية في ليبيا، وهو ما يرجع بالأساس إلى انخفاض مستوى الدعم الذي تقدمه بعض الأطراف إلى تلك التنظيمات خلال الأشهر الأخيرة، فضلاً عن التقدم الذي حققه الجيش الوطني الليبي على هذا الصعيد، وهو الأمر الذي يوفر فرصة حقيقية، إن صدقت النوايا وتكاتفت الجهود، لتوجيه ضربة قاصمة للإرهاب واستعادة الاستقرار في ليبيا ، وأكد السيسي أن الوضع مهيأ، سياسياً وميدانياً، لإحداث الانفراجة المطلوبة في ليبيا، وطي هذه الصفحة المؤلمة من تاريخ الشعب الليبي الشقيق وبدء مرحلة إعادة البناء”.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد واصل لقاءاته ومشاوراته مع رؤساء الدول والحكومات على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وشارك فى قمة مجلس الأمن حول إصلاح عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة. وترأس القمة رئيس الوزراء الاثيوبي بصفته رئيس مجلس الأمن لشهر سبتمبر، وذلك بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات، منهم رؤساء فرنسا والسنغال وأوكرانيا، ورؤساء حكومات إيطاليا وبريطانيا والسويد ونائب الرئيس الأمريكي، بالإضافة إلى سكرتير عام الأمم المتحدة ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقية. وقد شارك السيد الرئيس فى التصويت على القرار الخاص بمراجعة عمليات حفظ السلام الذي اعتمده المجلس بالإجماع.

مقالات ذات صله