أهم الأنباء

مكتب النائب العام الليبي: توصلنا لمقبرة اﻷقباط المذبوحين على يد “داعش” وتم تحديد المنفذين

مكتب النائب العام الليبي:  توصلنا لمقبرة اﻷقباط المذبوحين على يد “داعش” وتم تحديد المنفذين

أكد رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام المكلف “الصديق الصور” أنه تم القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط المصريين في ليبيا والتي جرت خلف فندق المهاري بمدينة سرت في فبراير من العام 2015 ، مضيفا أنه تم تحديد أماكن دفنهم، وقال إن الأثيوبيين الذين قتلهم التنظيم اﻹرهابي، كانوا من المهاجرين غير الشرعيين، وقد تم “سبي” نسائهم.
وقال رئيس التحقيقات في مؤتمر صحفي بالعاصمة طرابلس، اليوم الخميس ، إن النمساويين الذين كانوا في الحقول النفطية أثناء مهاجمة التنظيم لحقلي الطفل والغاني، لقوا مصرعهم في مدينة درنة شرقي البلاد.
وأوضح الصديق الصور، أنه تم التعرف على منفذي التفجيرات والاغتيالات والتي يتجاوز عددها 200 واقعة في كل المدن الليبية وسيتم تقديمهم للمحاكمة، وتم إصدار مذكرات قبض في حق 800 شخص مسؤولين عنها، واشار إلى أن عددا من عناصر التنظيم غادروا إلى سورية والعراق وكانوا من القادة المعلومين بالاسم، و تم تفعيل النشرات مع «الإنتربول» الدولي، ومخاطبته للقبض على 50 شخصا في الخارج.
وكشف النائب العام الليبي في حديثه خلال المؤتمر، جانبا من نتائج التحقيقات الأولية مع قيادات تنظيم “داعش” الإرهابى الذين ضبطتهم الأجهزة الأمنية ووحدات الجيش خلال الفترة الأخيرة، ويجرى استجوابهم فى طرابلس، وشدد الصديق الصور فى المؤتمر الصحفي، على أن كل من خضعوا للتحقيق وثبت أنه لا صلة لهم بـ”داعش” أُخلى سبيلهم، وجرى تسليمهم للمفوضية السامية التابعة للأمم المتحدة، ومعظمهم كانوا من تركيا والفلبين، ولكن ما زال هناك 250 متهما يمثلون أمام القضاء.

مقالات ذات صله