أهم الأنباء

نبيلة مكرم تطالب بتشكيل مجموعات عمل للتوعية بخطر الهجرة غير الشرعية

نبيلة مكرم تطالب  بتشكيل مجموعات عمل للتوعية بخطر الهجرة غير الشرعية

شاركت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج بملتقى المرأة العاملة الذي نظمه الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بمقره بالقاهرة ، وذلك تحت رعاية النائب جبال المراغي رئيس الاتحاد، والنائبة مايسة عطوة ، يوم الخميس.
بدأت فعاليات الملتقي بالسلام الجمهوري، تلاها كلمة ترحبية من النائبة مايسة عطوة لوزيرة الهجرة، ذكرت بها مدى الجهد الهائل التى استطاعت وزارة الدولة للهجرة تنفيذه فى هذه المدة القياسية منذ عودتها، مؤكدة على أهمية الحملة الإعلامية التى أطلقتها وزارة الهجرة بالمحافظات المصرية خاصة الأكثر تهجيرا للشباب تحت شعار “قبل ما تهاجر فكر وشاور”.
وقالت مايسة عطوة إن المؤتمر يستهدف التأكيد على أهمية دور المراة العاملة وأنها تستطيع دعم الدولة المصرية في المرحلة القادمة الراهنة وأشارت إلى أن مصر تملك قوة حقيقية واعية تتمثل في المرأة المصرية، التي نجحت في مواقع اتخاذ القرار.
وأعربت السفيرة نبيلة مكرم عن سعادتها بمشاركتها فى هذا الملتقى، حيث وجهت التحية للسيدات الحاضرات من مختلف المحافظات، مؤكدة أن كل امرأة لها دور مهم وفعال فى مكانها، وطالبتهم بضرورة تأسيس مجموعات عمل، لمشاركة الوزارة فى حملة التوعية بخطورة الهجرة غير الشرعية، ورصدهم لاحتياجات الشباب والأسر بالمحافظات وتوعيتهم بخطورة هذه القضية وذلك بشكل سريع وفعال، موضحة مدى النتائج الإيجابية التى نتجت عن زيارتها الأخيرة لمحافظة البحيرة بصحبة الفنان محمد رمضان، مؤكدة أنها على استعداد لزيارة جميع المحافظات ومقابلة الشباب والحديث معاهم بالتنسيق مع سيدات الاتحاد.
وذكرت الوزيرة أن الوزارة تعد وزارة وليدة، مؤكدة أن هدف الوزارة الدائم مساندة المصري فى الخارج ومحاولة حل المشاكل التى تواجه، وربطه بكافة الجهات المعنية الأخري، واصفة الوزارة “بمجلس وزراء مصغر للمصريين فى الخارج”، حيث تتعاون الوزارة مع كافة الوزارات الأخري لتسهيل أمور المصريين فى الخارج، وأوضحت أن المصري فى الخارج يظن دائما أن الدولة تحتاج لإستثمارته فقط، وبالتالى يترتب على هذا أزمة ثقة كبيرة بينه وبين دولته، ولعل قرار رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي بعودة وزارة الهجرة كان للتأكيد على أن الدولة تهتم بأبنائها فى الخارج.
وأشادت “مكرم” بمقترح النائب جبال المراغي رئيس الاتحاد، بتخصيص سكرتارية بالإتحاد لأمور المتعلقة بالهجرة، مشيرة لأهمية هذه الخطوة، قائلة:”إن بلادنا بها مشروعات قومية كثيرة ،فالرئيس مش مبطل شغل، وهذه المشروعات فى حاجة ماسة لهم ولجهودهم .. ومش هنجيب ناس من بره تشتغل لينا أو تتدافع عن بلادنا .. شبابنا زاى الورد .. قادر على فعل الكثير”.
وصرحت وزيرة الهجرة أن الوزارة ستوقع بروتوكول تعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ووزارة التربية والتعليم، بشأن توفير 2000 فرصة تدريب للشباب، سيتم الإعلان عن تفاصيلها الأسبوع المقبل، مؤكدة أن معرفة تخصصات الشباب فى المحافظات المختلفة أمر مهم، لأن ذلك يمكن الوزارة من تدريبهم التدريب اللائق بما يتناسب مع فرص العمل التى تتاح سواء داخل مصر أو خارجها.
وعن تعاون الوزارة مع مؤسسات المجتمع المدني لخدمة المصري فى الخارج ذكرت “مكرم” أنها منذ اليوم الأول، قامت بتشكيل فريق عمل قوى ومختص بالوزارة للتركيز على وضع ‏استراتيجية للعمل لتضمن الوصول إلى كل مصري بالخارج، ومدت يدها لكل الشركاء من الوزارات ‏والجهات الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني لتعمل على توفير الخدمات وحل ما يزيد على سبعة ‏عشر ألف شكوى في العديد من الدول حول العالم.
وأوضحت أن الوزارة استطاعت أن تقدم العديد من التسهيلات للمصريين ‏بالخارج، فنجحت في تفعيل مفهوم الشباك الواحد للمصريين بالخارج لتيسير كافة الخدمات المقدمة ‏لهم والحرص على تقديمها بدرجة عالية من السرعة والكفاءة، وقد نجت بالفعل فى إنشاء الشباك ‏الواحد للمصريين بالخارج في الهيئة العامة للاستثمار لتسهيل الخدمات المقدمة للمستثمرين من ‏المصريين بالخارج، وكذلك بوزارتي الدفاع والداخلية لحل أى مشكلات وتيسير الخدمات الخاصة ‏بالرقم القومي وجوازات السفر والتجنيد، وكذلك إنشاء مجمع خدمات للمصريين بالخارج في هيئة ‏المجتمعات العمرانية بوزارة الإسكان، مع العمل على توفير وحدات سكنية وأراض للمصريين ‏بالخارج ضمن مشروع أرض الوطن وغيره، كل ذلك تمهيدا لعمل الكارت القنصلي الذى سيساعد الدولة على عمل قاعدة بيانات للمصريين فى الخارج لتحسين الخدمات المقدمة لهم.
واختتمت مكرم كلمتها بالتأكيد على أن الدولة تضع نصب عينيها المصري فى الخارج، وأنها دائما فى حاجة لجهودهم، لهذا قامت الوزارة بعمل شهادة بلادي والتي مثلت إضافة قوية لمصادر ضخ العملة الصعبة بإقتصاد الدولة في وقت ‏كانت الدولة بحاجة لضخ مزيد من العملة الصعبة في شرايين الاقتصاد المصري، في وقت كانت ‏قوى الشر تضغط لمنع التحويلات من المصريين بالخارج‎.، مؤكدة أن لم تروج لها حتى الآن رغم أن المشاركة بلغت ٢٠٠ مليون دولار ولكن ما زالنا فى حاجة للترويج بشكل صحيح.

مقالات ذات صله