أهم الأنباء

حملة لمقاطعة شركات المحمول في مصر

حملة لمقاطعة شركات المحمول في مصر

طالب عدد من رواد مواقع التواصل اﻹجتماعي بتنظيم حملة لمقاطعة شركات الهاتف المحمول في مصر بعد الزيادة في أسعار وقيمة رصيد الشحن التي قررها الجهاز القومي لتنظيم اﻹتصالات في مصر، وطالب دعاة المقاطعة إلى اﻹعتماد على اتصالات اﻹنترنت والرسائل في حالات الضرورة كبديل مؤقت للمكالمات الهاتفية.. كما اتفق دعاة المقاطعة على تحديد اﻷول من أكتوبر موعدًا لبداية الحملة.
وأكد المهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر، أنه لا زيادة في أسعار الباقات من الدقائق والإنترنت التي يحصل عليها مستخدمو المحمول.
وقال عبد الواحد في تصريحات صحفية، إن ما تم تطبيقه اعتبارا من الجمعة الموافق 29 سبتمبر تغيير في أسعار وقيمة الرصيد لكروت الشحن و”الشحن على الطاير” والشحن عن طريق الكاش.
وأشار إلى أن الكارت فئة 5 جنيهات أصبح سعره 5 جنيهات ويحصل المستخدم على رصيد 5ر3 جنيه، أما الكارت فئة 10 جنيهات أصبح سعره 10 جنيهات ويحصل المستخدم على رصيد 7 جنيهات، والكارت فئة 15 جنيها بسعر 15 جنيها ورصيد 5ر10 جنيه، والكارت فئة 25 جنيها سعره 25 جنيها، ورصيد 5ر17 جنيه، والكارت فئة 50 جنيها بسعر 50 جنيها ورصيد 35 جنيها، والكارت فئة 100 جنيه سعره 100 جنيه ورصيد 70 جنيها.
وأضاف أن “الشحن على الطاير” بأي قيمة وبحد أدنى 5 جنيهات ويحصل المستخدم على رصيد مشحون بنسبة 70 في المائة من سعر الشحن.
وقال عبد الواحد إن شركات المحمول أجرت مناقشات مع الجهاز خلال الفترة الماضية حول أسعار خدمات الاتصالات المقدمة، وذلك بهدف الوصول إلى صيغة توافقية تضمن توفير حد مقبول لمتطلبات التشغيل وبما لايؤثر على جودة الخدمة المقدمة للمستخدم.
وأضاف أن شركات المحمول كانت تتحمل عن المواطن عبء ضريبة المبيعات البالغة 14 في المائة بالإضافة إلى 8 في المائة ضريبة جدول، إلا أنه حاليا جرى تحميل تلك الضرائب على المستخدم، وذلك وفقا للقانون، لاسيما مع ارتفاع أعباء المصاريف التشغيلية للشركات ولتتمكن من توفير الأجهزة اللازمة لتطوير شبكاتها والاستمرار في تقديم الخدمات بكفاءة لاسيما مع إطلاق خدمات الجيل الرابع للمحمول.

مقالات ذات صله