أهم الأنباء

نيابة أمن الدولة تواجه لاعب أسوان باتصالاته مع داعش

نيابة أمن الدولة تواجه لاعب أسوان باتصالاته مع داعش

كشفت مصادر أمنية مصرية أنه تم ترحيل لاعب كرة القدم في نادي أسوان حمادة السيد إلى سجن ليمان طرة بعد قرار نيابة أمن الدولة العليا بحبسه خمسة عشر يومًا على ذمة التحقيقات التي تجري معه في اتهامه وآخرين بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون وتكفير الحاكم، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة وحيازة أسلحة غير مرخصة بقصد تعريض السلام الاجتماعي إلى الخطر.
وألقت الأجهزة الأمنية بأسوان القبض على لاعب نادى أسوان الرياضي حمادة السيد يوم 30 سبتمبر، بتهمة الانتماء لجماعات محظورة، وحققت النيابة معه في القضية رقم 840 لسنة 2017 ، حيث وجهت إليه النيابة تهمة الانضمام والتواصل مع تنظيم داعش الإرهابي، والانتماء لجماعات محظورة والتخطيط لاستهداف المنشآت الحيوية، والتخطيط لقلب نظام الحكم وتكفير الحاكم، وتبنى أفكار متطرفة، والتحريض على التظاهر.
وواجهت النيابة المتهم بمحضر التحريات الأولية الذى أعدته أجهزة اﻷمن والتي كشفت عن تورط اللاعب مع مجموعة من المنتمين لتنظيم داعش الإرهابي بسيناء، وتوجهه إليهم بسيناء، كما رصدت بعض المكالمات الهاتفية التى كشفت تمويله لبعض العمليات الإرهابية بالدولة والتى تستهدف المنشآت العامة والجيش والشرطة، واستمعت إلى أقوال عدد من الشهود من الضباط الذين أجروا التحريات الأمنية للمتهمين بالقضية، والذين أكدوا صحة التحريات التى أعدوها منذ قرابة ثلاثة أشهر ماضية قبل واقعة القبض عليه.
وأنكر المتهم الاتهامات الموجهة إليه، مؤكداً عدم ارتكابه لهذه الجرائم، كما أنكر أقوال الشهود من الضباط مجرى التحريات بالقضية، وقررت النيابة انتداب لجنة من خبراء الإذاعة والتلفزيون لإعداد تقريرها حول المكالمات التي تم رصدها للاعب، كما انتدبت لجنة من المعمل الجنائي لإعادة فتح الصفحة الشخصية الخاصة بالمتهم على “فيس بوك”، للتأكد من التحريات المعدة بشأن تواصله مع التنظيم وتمويله لعدد من العاملين لصالح هذا التنظيم الإرهابي.

مقالات ذات صله