أهم الأنباء

النائب العام المصري: عناصر إرهابية يتراوح عددها بين 25 و30 إرهابيًا نفذوا هجوم العريش

النائب العام المصري: عناصر إرهابية يتراوح عددها بين 25 و30 إرهابيًا نفذوا هجوم العريش

أصدر النائب العام المصري، بيانًا بشان القضية رقم 1 لسنة 2017 جنايات أمن دولة طوارئ بئر العبد بأنه بتاريخ 24 نوفمبر ورد اخطارًا من مديرية من شمال سيناء بأنه عند بدء إلقاء خطيب مسجد الروضة الكائن بقرية الروضة بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء لخطبة صلاة الجمعة فوجئ المصلون بقيام عناصر تكفيرية يتراوح عددهم ما بين 25 إلى 30 عضو تكفيري يرفعون علم داعش وقد اتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذع البالغ عددها 12 نافذة يحملون الأسلحة الآلية وأخذوا في إطلاق الأعيرة النارية على المصليين.
وقد تبين ان التكفيرين قد حضروا مستقلون 5 سيارات دفع رباعي وقاموا بإحراق السيارات الخاصة بالمصليين وعددها 7 سيارات ونتج عن الحادث استشهاد 305 أشخاص من المصليين بينهم 27 طفلا كانوا برفقة ذويهم وإصابة 128 آخرين.
وقد انتقل فريق من أعضاء النيابة العامة الى حيث يرقد مصابي الحادث الإرهابى فى مستشفى الاسماعيلية العام ومستشفى الاسماعيلية الجامعي حيث استمعوا الي شهادتهم والتي انحصرت في كونهم قد سمعوا إطلاق أعيرة نارية كثيفه خارج المسجد مع أصوات انفجارات عالية تبعه دخول عدد من الأشخاص بعضهم ملثم والآخر غير ملثم يتميزون بشعر رأس كثيف ولحية ويحملون الأسلحة الآلية وأحدهم يحمل راية سوداء مكتوب عليها عبارة ” أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله” يرتدون جميعهم الملابس تشبه الملابس العسكرية عبارة عن بنطال مموه وتيشيرت أسود وقيامهم باشعال النيران في السيارات وإطلاق النار على المصليين داخل المسجد بطريقة عشوائية وذلك أثناء إلقاء خطبة الجمعة.
وقد انتقلت النيابة العامة لاجراء المعاينة الأزمة لمسجد الروضة وما تواجد به من جثث حيث تبين وجود اثار لدماء كثيفه تحيطهم وسط المسجد ودورات المياه، وقد أمر النائب العام المستشار نبيل صادق بسرعة إجراء التحريات الأزمة وضبط المتهمين لاتخاذ الاجراءات القانونية قبلهم.

مقالات ذات صله