أهم الأنباء

تونس: مئات الموقوفين والمصابين في احتجاجات التقشف

تونس: مئات الموقوفين والمصابين في احتجاجات التقشف

أصيب عشرات التونسيين بجروح وأوقفت السلطات أكثر من 200 شخص خلال مواجهات في مختلف المدن بتونس، في ليلة ثانية من الاضطرابات على خلفية الاحتجاجات على اجراءات التقشف.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية خليفة الشيباني إن متجرا تابعًا لسلسلة «كارفور» تعرض للنهب في جنوب العاصمة، وأصيب 49 شرطيا بجروح خلال صدامات في مختلف أنحاء البلاد بينما تم توقيف 206 أشخاص ضالعين في الاضطرابات.
وألقى مجهولون زجاجات مولوتوف على مدرسة دينية يهودية في جزيرة جربة التونسية في محاولة لإحراقها الليلة الماضية، وقال بيريز الطرابلسي رئيس الجالية اليهودية في جربة «مجهولون استغلوا انشغال الشرطة بالاحتجاجات وألقوا زجاجات حارقة داخل بهو مدرسة يهودية في الحارة الكبيرة بجربة. لكن لم تقع أي إصابات والأضرار كانت خفيفة».
وانتشر عناصر من الشرطة والجيش في العديد من المدن التونسية من بينها طبربة (30 كلم غرب العاصمة) حيث نزل شبان إلى الشوارع بالمئات بعد تشييع رجل توفي في صدامات ليل الثلاثاء.
ووقعت صدامات أيضا في قفصة (جنوب) والقصرين (وسط) وسيدي بوزيد حيث انطلقت شرارة الاحتجاجات التي شكلت بداية الربيع العربي في ديسمبر 2010.
ونفت وزارة الداخلية أن تكون قوات اﻷمن قتلت مواطنًا يبلغ من العمر 45 عامًا مؤكدة أن جثمانه لم تكن عليه أي آثار عنف.
وتأتي المواجهات بعد تعبئة سلمية احتجاجا على غلاء الأسعار وموازنة تقشف بدأ العمل بها في الأول من يناير الجاري وتشمل زيادة في الضرائب.

مقالات ذات صله