أهم الأنباء

تغريم رئيس “بي إن سبورت” 400 مليون جنيه بسبب ممارساته الاحتكارية

تغريم رئيس “بي إن سبورت” 400 مليون جنيه بسبب ممارساته الاحتكارية

 

أصدرت محكمة القاهرة الاقتصادية، يوم الثلاثاء، حكمًا بتغريم ناصر الخليفي رئيس مجلس إدارة شركة “بي إن سبورت” بمبلغ قدره 400 مليون جنيه، في القضية التي أحالها جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري ضد شركة “بي إن سبورت” في أوائل عام 2017، لثبوت مخالفة الشركة لقانون حماية المنافسة رقم 3 لسنة 2005.
وكان مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية برئاسة الدكتورة مني الجرف أقر في جلسته بتاريخ 3 يناير 2017 بثبوت مخالفة شبكة “بي إن سبورت” لنصوص المواد 8 (د)، و8 (ز) من قانون حماية المنافسة، وإحالتها لنيابة الشئون المالية والتجارية برئاسة المستشار محمد فودة؛ بسبب اشتراط الشركة على المشتركين تحويل أجهزة استقبالهم من قمر نايل سات المصري إلى قمر سهيل سات القطري على نفقتهم الخاصة لمشاهدة الباقات الرياضية للشركة دون وجود سبب تقني يستدعي القيام بهذا التحويل، الأمر الذي أضرَّ بالمنافسة في هذا السوق.
وقال الجهاز إن قرار “بي إن سبورت” لم ينعكس أثره فحسب على ما قد يواجه القمر الصناعي نايل سات، من أن يصبح مهددًا بالخروج من السوق، وأن يفقد عملائه في ظل استحواذ الشركة على حق العرض الحصري لبطولات عدة، بل امتد ضرره ليمس المواطن الذي تكبَّد في سبيل ذلك مصاريف غير مبررة لضبط أجهزة الاستقبال والأطباق اللاقطة لاستقبال قنوات الشبكة المشترك عليها.
وأقر جهاز حماية المنافسة في جلسته أيضا إحالة شركة “بي إن سبورت” في قضية أخرى إلى النيابة، ومن ثم إحالتها للمحكمة الاقتصادية؛ لمخالفتها المادة 8 فقرة (د) من ذات القانون؛ لقيامها ربط بيع البطولات الدورية بعضها ببعض، على الرغم من أن كل بطولة تمثل منتجًا منفصلًا وغير مرتبط بأي شكل من الأشكال بالأخرى، مما يُحمِّل المشتركين أعباء إضافية ما كانوا ليتحملوها في ظل التعاقد على البطولات التي يرغبون في مشاهدتها بشكل منفصل، الأمر الذي يؤكد على إصرار الشركة مخالفة قانون حماية المنافسة.

مقالات ذات صله