أهم الأنباء

اﻹعلامي صاحب تهديد الاغتصاب: ما حدث مؤامرة وأعتذر لكل الصحفيين

اﻹعلامي صاحب تهديد الاغتصاب: ما حدث مؤامرة وأعتذر لكل الصحفيين

قالت حمدية عبد الغني، الصحفية التي هددها قيادي باتحاد اﻹذاعة والتلفزيون في ماسبيرو  بالاغتصاب  ، إن رئيس القناة الفضائية بماسبيرو صاحب التهديد معروف عنه سوء السلوك، إلى جانب انتمائه لجماعة الإخوان الإرهابية.
وأضافت عبد الغني، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي ببرنامج “مانشيت القرموطي” المذاع عبر فضائية “النهار”، مساء الجمعة، أنها كثيرا ما كتبت عنه وعن تجاوزاته وإساءته للمبنى، مشيرة إلى أنه كان ضد إظهار أي إنجازات للرئيس عبد الفتاح السيسي في القناة.
وأشارت إلى أن مبنى ماسبيرو لا يزال ممتلئا بالقيادات الإخوانية، لافتة إلى أنها لا تعلم إلى متى سيتم ترك الإخوان بالمبنى؟.
وأكدت أنها صدمت بعدما استمعت للتسجيل الذي يهددها فيه بالاغتصاب، مشيرة إلى أنها لم تكن تصدق ذلك.
ومن جانبه قال مختار أحمد، القيادي بماسبيرو ورئيس قناة “العائلة” وصاحب الفيديو المسرب عن “التهديد بالاغتصاب وسب الدين”، إنه يتقدم بكل الاعتذار لكل صحفيي مصر وعلى رأسهم الأستاذ مكرم محمد أحمد والأستاذ كرم جبر عن سوء الفهم في مسألة الفيديو المسرب له.
وأضاف أحمد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي ببرنامج “مانشيت القرموطي”، أن “ما حدث عملية مؤامرة لبعض الخلافات الموجودة داخل قناة العائلة وكان يجب أن تكون داخل إطار قانوني لأن أشياء كثيرة منها في محل تحقيقات سواء كانت في الشؤون القانونية المركزية أو النيابة الإدارية”.
وأشار إلى أن كل العاملين بقطاع التليفزيون يعلمون من وراء هذه المؤامرة، مضيفا أنه ينأى بنفسه عن الحديث في هذا الأمر لأنه شخص مهني ويعلم أن كل المشكلات التي تخص العمل يجب ألا تخرج خارج مكاتب العمل.
وأصدر حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام قرارا بإيقاف مختار أحمد رئيس قناة العائلة بقطاع القنوات المتخصصة عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات.

مقالات ذات صله