أهم الأنباء

الأسد: العملية العسكرية ضد الإرهاب في الغوطة الشرقية مستمرة

الأسد: العملية العسكرية ضد الإرهاب في الغوطة الشرقية مستمرة

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن بلاده تتعرض لحملة إعلامية وسياسية تهدف إلى استنهاض الإرهاب الذي تلقى ضربات متلاحقة مؤخرا ، وقال الرئيس الأسد في تصريح صحفي لعدد من وسائل الإعلام عقب لقائه ، يوم اﻷحد ،  حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة والوفد المرافق له “إن موضوع الحالة الإنسانية التي يتحدث بها الغرب هو كذبة سخيفة جدا فالتحالف الغربي يقوم بارتكاب المجازر بشكل مستمر ضد المدنيين في سورية وهذا الغرب يدافع عن “جبهة النصرة” و”داعش” والمنظمات الإرهابية تحت عناوين لم تعد مقنعة حتى للرأي العام الغربي”، وقال بشار اﻷسد إن الجيش السوري لا يقوم بالاعتداء لكي يوقف العدوان وإنما يقوم بإعادة الاستقرار والدفاع عن الشعب في مواجهة الإرهابيين، بغض النظر عن كل ذلك، القرار المذكور بصيغته الأولى، وليس بصيغته الظاهرة، أتى من أجل حماية الإرهابيين في مواجهة الجيش السوري عندما بدأت تظهر الحشود العسكرية للجيش السوري على أطراف الغوطة، فأتى القرار في صيغته الأولى من أجل حماية هؤلاء الإرهابيين،عندما لم يظهر القرار بالصيغة نفسها التي كانت تتوقعها الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة، بغض النظر عمن قام بطرح هذا القرار في مجلس الأمن، عندما أتى بالصيغة الحالية وهي صيغة جيدة نسبيا يمكن أن تحقق فوائد من خلال حماية المدنيين وبالوقت نفسه الاستمرار في مكافحة الإرهاب، أعطيت الأوامر للإرهابيين باستمرار قصف مدينة دمشق.

مقالات ذات صله