أهم الأنباء

نجاة نائب الرئيس الأفغاني من انفجار قرب مطار كابول

نجاة نائب الرئيس الأفغاني من انفجار قرب مطار كابول

أعلنت الشرطة الأفغانية نجاة نائب الرئيس الأفغاني عقب انفجار بالقرب من مطار كابول، تزامنا مع عودة نائب الرئيس الأفغاني الجنرال عبد الرشيد دوستم بعد قضائه عاما في المنفى.
وقال المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي: “التفجير وقع بالقرب من بوابة المطار، حيث كان يحتشد مؤيدو دوستم بانتظار خروجه”.
وأظهر التلفزيون المحلي لقطات لوصول نائب الرئيس الأفغاني إلى مكتبه عقب التفجير بوقت قصير.
وأعلن المتحدث باسم الحكومة الأفغانية، السبت، أن نائب الرئيس الأفغاني الجنرال عبد الرشيد دوستم، سيعود إلى البلاد لاستئناف مهام منصبه بعد مرور أكثر من عام على وجوده في المنفى.
وقال هارون شاخنسوري إن “دوستم سيعود اليوم الأحد عبر إحدى رحلات الطيران، وسينظم له استقبال رسمي”، مشيرا إلى أنه سيتم التعامل مع الاتهامات بحقه عبر القضاء وبصورة مستقلة.
وتأتي عودة دوستم، الذي غادر البلاد العام الماضي وسط مزاعم بارتكابه انتهاكات جنسية وجرائم تعذيب، بعد احتجاجات تخللتها أحداث عنف من جانب مؤيديه في شمال أفغانستان، عقب اعتقال قائد إحدى الجماعات المسلحة الموالية له.

مقالات ذات صله